الخوف أعاني من الخوف...ما هو الخوف؟ تعرف على حقيقته...! - knows1-+ الخوف أعاني من الخوف...ما هو الخوف؟ تعرف على حقيقته...! - knows1-+

الخوف أعاني من الخوف...ما هو الخوف؟ تعرف على حقيقته...!


الخوف أعاني من الخوف...ما هو الخوف؟ تعرف على حقيقته...!
الخوف أعاني من الخوف...ما هو الخوف؟ تعرف على حقيقته...!




 الخوف كلمة يعاني الكثير ويعيشها نسبة من الناس تزيد عن كل التوقعات لأن تراكيب الخوف والأسباب المؤدية له ليست كما يتصورها الكثير من الناس فالخطأ الأكبر في كلمة الخوف هو أن الناس تربط الخوف بالشخص الجبان أي قليل الشجاعة وهذا الخطأ يقع فيه حتى بعض الباحثين أو الصحفيين الغير متمكنين من بحثهم.
الخوف هو مرتبط بالحب فالدافع الأول للخوف هو الحب بأقل الكلمات سوف أشرح لكم الفكرة أنت عندك صديق وهو مجرد شخص عادي في حياتك لن تخاف أو لن تفكر فيه في حال بقي في حياتك أو رحل ولكن حين يتحول شخص ما أو يرقى عندك إلى درجة الحب فإنك حتماُ بما لا يحتمل الشك أنك سوف تخاف وتفكر طويلاً وقد لا تستطيع النوم في بعض الأحيان في حال فكرت في فقدانه.
وتتعدد أنواع الخوف وتنطلق من مصدر واحد هو الحب
الخوف من الموت: مصدره حب الحياة
الخوف من العقاب: مصدره حب الحرية
الخوف من الفقر: مصدره حب السعادة
الخوف من الفشل: مصدره حب المدح من الناس
الخوف من الناس: مصدره حب النفس
هذا هو الخوف في طريقة سهلة على الفهم ودائماً كن على يقين أن الداء هو جزء من الدواء وإن أردت أن تحل أي مشكلة في حياتك أبحث أولاً عن السبب والمسبب لأنك إن لم تقيّم موضع الخلل الصحيح فإنك سوف تعالج الموضع والمكان الخطأ ولن تحصل على أية نتائج لتعبك وعلاجك.
الخوف في التعاريف الأكاديمية هو الشعور الناشئ عن الخطر أو التهديد المتوقع ويحدث في أنواع معينة من الكائنات الحية، ويقوم بدوره بالتسبب في تغير في وظائف الأيضية والعضوية ويفضي في نهاية المطاف إلى تغيير في السلوك، مثل الهروب، الاختباء، أو التجمد تجاه الأحداث المؤلمة التي يتصورها الفرد. وقد يحدث الخوف في البشر ردا على تحفيز معين يحدث في الوقت الحاضر، أو تحسبا كتوقع وجود تهديد محتمل في المستقبل كوجود خطر على الجسم أو الحياة عموما. وتنشأ استجابة الخوف من تصور لوجود خطر ما، مما يؤدي إلى المواجهة معه أو الهروب منه وتجنبه وهذه الاستجابة في الحالات القصوى من الخوف (الرعب والإرهاب) يمكن أن تؤدي إلى التجمد أو الشلل في البشر والحيوانات، يتم تعديل الخوف من خلال عملية الإدراك والتعلم. وبالتالي فيمكن الحكم على الخوف بأنه خوف عقلاني (منطقي) أو الخوف المناسب، وهناك أيضا الخوف غير العقلاني (غير منطقي) أو الغير مناسب. ويسمى الخوف الغير عقلاني بالرهاب.
ولهذه الأسباب سواء أكانت مجتمعة أو متفرقة ينتج شعور الخوف عند الإنسان والذي سوف نتعرف على أنواعه وأسبابه وعلاجه في المقالات القادمة.

[amazon_link asins='B00CSR2J9I,B00HAOGSYG,B018R255DY,B073XWGL9K,B01H3VW7C2,B00I8ZVMK6' template='ProductGrid' store='AKIAITTVDNGE4AF5IUIQ' marketplace='DE' link_id='e27053e6-9f03-11e7-aa5a-3353073ccbfa'][amazon_link asins='B008X57V7O,B008X57I7M,B011IHFJB8' template='ProductGrid' store='AKIAITTVDNGE4AF5IUIQ' marketplace='DE' link_id='63ee32e9-9f04-11e7-b3b0-891ac5f9a993']

كتبها: فريق التحرير: لمتابعتنا على الفيس من هنا
 .......................


--------------

حول الكاتب

قواعد اللغة الالمانية، تعلم لتعرف

ليست هناك تعليقات

شارك معنا ...
هل عندك المزيد من المعلومات لإضافتها

ana