حوادث | أغرب قصة غدر قد تسمعها...! امرأة تغدر بزوجها ولكن النهاية مؤلمة...!!! - knows1-+ حوادث | أغرب قصة غدر قد تسمعها...! امرأة تغدر بزوجها ولكن النهاية مؤلمة...!!! - knows1-+

حوادث | أغرب قصة غدر قد تسمعها...! امرأة تغدر بزوجها ولكن النهاية مؤلمة...!!!

حوادث |     أغرب قصة غدر قد تسمعها...!
حوادث |     أغرب قصة غدر قد تسمعها...!


قصص وحوادث من الواقع              

الغدر والخيانة من أصعب الحوادث التي تعصف بالإنسان فتقلب حياته إلى الجحيم وكيف إذا كان الغدر من شخص وثقت به وأسميته حياتك وقبلت العيش معه تحت سقف واحد...؟
هي واحدة من عشرات القصص الواقعيّة التي حدثت وكانت في نتائجها أكثر سوداوية مما قد تتوقعه.
بداية القصة
سيدة من جنسية عربية أم لثلاثة أطفال كانت تعيش مع زوجها حياة كريمة يملئها الحب والاحترام وكانت الأمور تجري على أحسن حال إلى أن جاء اليوم الذي تلقت فيه هذه العائلة دعوة إلى أحد المطاعم خلال عطلة نهاية الأسبوع وكان صاحب الدعوة أحد أصدقاء الزوج.
لبت العائلة هذه الدعوة وكانت حينها دعوة عائلية وجرت الأمور على طبيعتها دون أي شيء يذكر.
مرت الأيام وزادت علاقة العائلتين قرباً ولكن مع تطورات جديدة بدئت بكسر الحواجز الاجتماعية ليبدأ المزح المتبادل بين كلا الزوجين مع كلتا الزوجتين فكان الامر طبيعي وماهي إلا علاقات اجتماعية متعارف في الحياة العامة.
ولكن بعد مرور 9 أشهر من التعارف بين العائلتين تأثرت الزوجة بأحد المسلسلات التركية التي كانت تشاهدها والتي تدور قصتها عن علاقة الحب التي حصلت بين بطل المسلسل المشهور وفنانة أخرى.


زاد الأمر لهيباً لدى المرأة هو أن بطل المسلسل فيه الشبه الكثير من صديق زوجها وهنا بدأت السيدة بتفكير فيه والمقارنة بينه وبين صديق زوجها الشبيه لهذا الممثل ومع تسارع الأحداث ومرور الحلقات الطويلة لهذا المسلسل الطويل بدأت هذه السيدة بالخيال حيث بدأت ترى نفسها مكان عشيقة البطل الدرامي وصديق زوجها هو البطل الدرامي،
 اشتعلت النيران في داخلها لتجد نفسها أنه باتت تفكر فيه في كل صباح وكل مساء حيث أنها بدأت حالة الحب تشتعل في قلبها له دون أن تشعر.
ومرت الايام وبدأت هذه السيدة بالمحاولة بكل الاساليب والطرق المتاحة لتقرب من هذا الرجل وفعلا استطاعت أن تلفت انتباه الرجل إليها.
ومرت الايام مرة أخرى وبدئت مرحلة جديدة استطاعت فيها السيدة التوصل لطريقة تتحدث فيها مع الرجل بشكل خاص فكانت أسهل طريقة هي التواصل عن طريق الفاسبوك.
ومع التواصل الخاص بدئت المرحلة الثالثة من العلاقة حيث تعمقت العلاقة بينهما أكثر فأكثر والأحاديث الخاصة عن الحياة الزوجية.
في هذه المرحلة من الوقت بدء الزوج يشعر بالنفور الواضح لزوجته عنه.
وبدء بينهما الصراع حيث باتت ترفض الزوجة العلاقة الحميمة وبات من الملاحظ عليها شرودها الدائم وكأنه تعيش في عالم غير العالم الذي هم فيه.
وبالمقابل صارحت صديق زوجها بالحب الذي تحمله له في داخلها وأصبحت تفكر بالحلول لتتخلص من زوجها.
ولكي تسمح لها الفرصة بالقرب من صديق زوجها.
طلبت الطلاق ورفض الزوج ذلك قائلا لها: لسا لأجلك بل من اجل الأطفال لن أطلق.
لم تتوقف المرأة في البحث عن حلول حتى خطرت في بالها فكرتين
 الأولى: أن تقتل زوجها تتخلص.
والثانية: إلصاق أحد التهم بالزوج وهذه الفكرة اقترحها عليها صديق زوجها.
وبعد التفكير اختارت إلصاق تهمة بزوجها بالاتفاق مع صديق الزوج.
تهمة غادرة من شريكة الحياة
فكرت كثيرا مرار وتكرارا ماذا تلفق لزوجها لكي تتخلص منه فكانت التهمة الاسهل هي إلصاق تهمة التحرش به مع أحد طلابه حيث كان الزوج يعطي الدوس الخصوصية لطالبات الثانوي ومن بين الطلاب فتاة لإحدى صديقاتها المقربين.
عرضت الفكرة على صديقتها.
فوافقت على ذلك.
هنا بدأت هي وصديقتها إقناع الفتاة بالتمثيلية التي سوف يقومون بها.
وفعلا بعد ايام وافقت الفتاة وجاء يوم الموعد لتنفيذ الخطة الرامية لتخلص من الزوج.
فكان التالي.
عند بداية الدرس المعتاد لهذه الفتاة وبعد 10 دقائق بدأت الفتاة بالصراخ لتفاجئ المدرس بها ...محاولاً في تهدئتها....
ولكن الامر لم يدم طويلاً حتى اجتمع سكان البناء عليه وبدئوا بضربه فهو على زعم الفتاة ...كان يحاول اغتصابها...
قدمت الشرطة ليضعوا هذا الرجل البريء تحت الحجز وثم ادخل السجن بتهمة الاعتداء على قاصر والتي قد تصل تهمتها الى 8 سنوات من السجن...
القدر أقوى منا
وفعلا حققت هذه السيدة مرادها وبدئت العلاقة مع صديق زوجها ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن حيث قال لها صديق زوجها انه لن يطلق زوجته...
قائلاً:
لن أطلق زوجتي فهي ام اولادي إن كان لك الرغبة ان تكوني عشيقتي دون زواج اهلا وسهلا وان لم يكن لك الرغبة ليذهب كل منا في حال سبيله....
سخرية القدر
لم تمر 6 أشهر على تحقيق الزوجة لمرادها لتكتشف عند مراجعة الطبيب وجود ورم خبيث لديها وساءت حالتها الصحية والنفسية وتخلى عنها أيضا صديق زوجها وحبيبها...
وبدأت بعد مرور العام بأخذ الجرعات التي تؤدي بالإنسان الى نتائج مرعبة...
لم تقف الامور عند هذا الحد حيث تحرك الضمير لدى الفتاة التي ادعت على الزوج لتذهب الى الشرطة وتخبرهم بالحقيقة...
واحد من القصص التي حدثت في بداية عام 2011.

رواية محامية عربية
---------------------------
أنا وهي
انضم إلينا على برامج التواصل الاجتماعي
 أضغط هنا: الفي سبوك
أضغط هنا: توتير
أضغط هنا: غوغل بلس
 أقرأ أيضاٌ :

علامات الحب ... 7 علامات للحب ما هي؟

نصائح للحياة الزوجية السعيدة.. 7 نصائح للزوج... 6 عبارات لا تستخدموها في حياتكم الزوجية

صفات يكرها الرجال...! كيف أعرف الصفات التي يكرها حبيبي؟

هل يحب الرجل المرأة بدون مكياج؟ الإجابة من آدم...!

لماذا تعشق بعض النساء الرجل المتزوج؟ ما هي الأسباب؟

كيف أنسى حبيبي القديم؟ أريد نسيان من أحب إليك الطريقة...!

كيف ينتهي الحب؟ 5 أمور قاتلة للحب...!

 ---------------------------
--------------

حول الكاتب

قواعد اللغة الالمانية، تعلم لتعرف

ليست هناك تعليقات

شارك معنا ...
هل عندك المزيد من المعلومات لإضافتها

ana