نتائج البطالة والحلول التي يبتدعها الشباب العربي


نتائج البطالة وحلولها_ايجابيات البطالة_طرق علاج البطالة


اثار البطالة الاقتصادية_حلول حديثه للبطاله_بحث عن البطاله واثرها على المجتمع


اقترح ثلاث حلول لمعالجة مشكلة البطاله_اثار البطالة pdf


نتائج البطالة والحلول التي يبتدعها الشباب العربينتائج البطالة وحلولها_ايجابيات البطالة_طرق علاج البطالة  اثار البطالة الاقتصادية_حلول حديثه للبطاله_بحث عن البطاله واثرها على المجتمع  اقترح ثلاث حلول لمعالجة مشكلة البطاله_اثار البطالة pdf
نتائج البطالة والحلول التي يبتدعها الشباب العربي


البطالة التي تعد من أخطر الظواهر التي تزداد يوما بعد يوم في المجتمعات التي نعيش فيها لها نتائج سلبية على الشباب فماهي هذه النتائج؟
1-التأخر العلمي تؤدي البطالة إلى التأخر العلمي على جميع المستويات بداية من المدراس وتسرب الطلاب منها وكذلك تؤدي إلى نوعية تعليم متردية ويشمل التأخر العلمي المرحلة الدراسية الأولى والمتوسطة والثانوية أما المراحل الجامعية فبات ملحوظ تأخر جامعاتنا في الترتيب العالمي والذي يتم على أساس البحث العلمي وما تقدمه هذه الجامعات من أبحاث.
2-التأخر الثقافي حيث أن البطالة تمسح ما هو ثقافي وحضاري ويساعد على تقدم الإنسان والبشرية بثقافة الجهل والهمجية والبحث عن مسكنات للوضع الحالي لذلك تجد الشباب الذين يعانون البطالة لديهم حالة أدمانية إما على الجنس او التدخين او واشياء اخرى هي من حقوقهم ومن اساسيات الحياة ولكن فقدانها بالشكل السليم يحولها لديهم الى حالة مرضية.
3-التأخر الأخلاقي تدفع البطالة ببعض الشباب الى تبني الفكر الإجرامي والقتل والاغتصاب والحشيش والمخدرات وتبني الفكر الإرهابي وخاصة أولئك الذين لم يستطيعوا الدخول الى المدراس ومتابعة تعليمهم.
والفرق بين الشخص العاطل عن العمل المتعلم وغير المتعلم هو أن الشخص المتعلم لديه بنية فكرية قوية تجعل من الصعب عليه القبول بأفكار الجريمة بينما الشخص الغير متعلم فليس لديه اي مناعة لقبول فكر الجريمة.
حلول الشباب لمشكلة البطالة
1-الهجرة تؤدي البطالة بالشباب لتفكير في الهجرة وترك البلد الذي يعيشون فيه وهذه الهجرة إما تكون إلى الدول العربية الأحسن حال او دولة اجنبية.
2-الاعمال غير الشرعية كمخدرات والحشيش.
3-القبول بالاستغلال والعيش بالحد الأدنى وذلك حين يقبل الشباب بعض الاعمال الشاقة مقابل مبلغ يساوي ثمن سندويشة والدخان.


أنا وهي


.......................................

ليست هناك تعليقات