زوجي غير قادر على إشباع رغباتي الجنسية.. ما لحل؟ - knows1-+ زوجي غير قادر على إشباع رغباتي الجنسية.. ما لحل؟ - knows1-+

زوجي غير قادر على إشباع رغباتي الجنسية.. ما لحل؟


زوجي غير قادر على إشباع رغباتي الجنسية
زوجي غير قادر على إشباع رغباتي 


كما أن الرجل تحتاج نفسه للمتعة كذلك المرأة فإنها بحاجة للمتعة وهي تهتم بالعلاقة حالها حال الرجل في إن لم نقول أكثر. أنا امرأة وأعاني من انشغال زوجي الدائم في العمل وهو يأتي البيت دائما في وقت متأخر لا يجلس معي إلا ساعة أو ساعتين وعندي رغبة دائمة بممارسة العلاقة معه ولكنه غير قادر هو على ذلك. ماذا افعل وما الحلول الناجحة لأحقق ذاتي ضمن إطار الزوجية لإن زوجي هو حبي وحياتي؟

هو حال المرأة التي تعاني من انشغال زوجها في تحصيل قوت الحياة والعمل لرفاهية عائلته ولكن في المقابل هي أيضا لديها المشاعر والكبت قد يؤدي بها إلى الاكتئاب فالحلول هي:

صارحي زوجك: قومي عزيزتي الزوجة في يوم العطلة بالحديث مع زوجك بكل صراحة وشفافية وقولي له أشعر بالتقصير من ناحيتك في علاقتنا الجنسية وأنا احتاجتك في كل يوم لتغذية حبنا.

هيئي الأجواء للعلاقة: جهزي نفسك سيدتي قبل عودة زوجك من عمله وأعتني بنفسك لكي تظهري له بالمظهر الملهم للعلاقة الجنسية

اختاري ملابسك بعناية: البسي له الملابس الملائمة لتلك العلاقة واختاري الألوان التي يحبها.

التجديد الدائم: لا تلبسي ثياب الأمس حاولي أن تملكي ملابس متجددة تستطيعين فيها إظهار مفاتنك واختاري عطرك بعناية.

نظراتك اللامعة: أكثري من النظر في عيونه فالنظرة التي تحمل في داخلها الحرارة =في مفعولها ما لا يفعله الفياغرا

صوتك مختلف: اشبعي نبرة صوتك بالحنان والحب وقولي له احبك بالصوت الذي يحب أن يسمعه كل رجل.

اللمسات الحنونة: بادري باللمسات التي يحبها ويهوها زوجك ولا تخجلي في الحافظ على حبكم.

أخيرا دعيني أقول لك أن الحب مثل الزهرة ينموا ويتفاتح بالعناية زوجك زهرتك فأحسني الاعتناء به.

..................................





--------------

حول الكاتب

قواعد اللغة الالمانية، تعلم لتعرف

ana